عسل سدر جبلي


تعريفه

عسل طبيعي فاخر إستخلصه النحل من رحيق زهرة السدر (شجرة الكنار) تنتمي لفصيلة الشوكيات التي تنمو في الجبال والصحاري القاحلة في الجزيرة العربية وأطرافها مثل اليمن وسلطنة عمان وبنفس المواصفات وتعرف بخصائصها الغذائية العالية وعسله مرغوب عند سكان هذه المناطق لمزاياه المتعددة وقد كانوا يقدمونه من قديم الزمان كهدايا للملوك والرؤساء تعبيراً عن الحب والتقدير.

بعض فوائد

   تقوية الجهاز العصبي

   طرد الغازات

   للقولون العصبي وقرحة المعدة والإثنى عشر

   للربو والحساسية

   للنقرس واَلاَم المفاصل

   يزيل الحموضة الزائدة

   للإستعمال الظاهري على الجروح والحروق

   يقوى القلب

   مفيد جداً للأرق

   الصداع النصفي

   لفقرالدم

   مفيد للحوامل وتغدية الجنين

   ينقط لأمراض العين بعد تخفيفه بالماء المقطر

مميزات عسل السدر

عسل السدر هو العسل الذي ينتجه النحل بتغذيته على رحيق أشجار السدر المعروفة بالنبق، وقد ورد ذكرها في القرآن الكريم، وهي من الأشجار المعمرة.... اقرأ المزيد

شجرة السدر (الاسم العلمي: السدر العناب، النبق) تعتبر من الأنواع القديمة للأشجار. حيث كانت شجرة العناب هي الشجرة الأولي والتي أكل منها سيدنا آدم (عليه السلام) عندما تسببت في نزوله إلى الأرض. كانت تستخدم هذه الشجرة أثناء الملك سليمان (عليه السلام) وأيام الفراعنة لبناء القصور والمعابد. هذه الشجرة المرنة تعد أيضاً شجرة مقدسة لأنها ذكرت أربع مرات في القرآن الكريم. حيث ذكرت في سورة سبأ على أنها شجرة أرضية بينما ذكرت في السور الأخرى على أنها شجرة بالجنة (سدرة المنتهى). وقد ذكر الله تعالى هذه الشجرة لبيان جمالها وقوتها وعظمتها (سورة سبأ الآية 15-16؛ سورة الواقعة الآية 27-33؛ سورة النجم الآية 7-18). كما أنها شجرة ثابتة ذات جذور عميقة قاومت الفيضانات المدمرة التي اجتاحت قوم إرم بالمغرب إلى جانب نوعين أخرين من الأشجار: شجرة الطرفاء وشجرة الخردل. (سورة سبأ الآية 15،16)

عسل السدر غني بالفايتامينات والمعادن والحامض الأميني ميثيلجليوكسال. وعند مقارنة عسل السدر بالأنواع الأخرى المتوفرة في السوق العالمية من حيث الجودة نجد أنه يحتوي على أقل نسبة من المياه التي لا تزيد فقط من قوة نظام المناعة ولكن تزيد ايضاً من فترة الحفظ.

مزيج رائع من عسل السدر و الغابة السوداء

نظراً لإقبال الكبير من المستهلكين علي شراء عسل الغابة السوداء ( عسل الندوة العسلية ) علي مستوي العالم لمايتميّز به هذالنوع من العسل عن عسل الأزهار لإحتوائه علي المعادن والأملاح المعدنية وخاصة البوتاسيوم والأحماض الأمينية والبروتين وارتفاع قيمة ال PH فيه واحتوائه علي نسبة عالية من النيتروجين. واحتوائه علي Polyphenolics والتي لها دور كبير كمضاد قوي لأكسدة , ولعسل الغابة السوداء مستوي عال من نشاط الجلوكوز أوكسيديز ما يجعل له نشاط عال كمضاد للبكتريا. فقامت الشركة بمزج عسل الغابة السوداء النوع الفاخر ( المطابق مع المواصفات والمقاييس العالمية ) مع بعض الأنواع من العسل ( الزهري ) لعمل مزيج رائع وفريد وليكتمل الفائدة ويحصل متناوله علي فوائد النوعين من العسل في آن واحد و من عبوة, واحدة مع توضيح ذلك كتابة في بطاقة المنتج بشكل كبير وواضح.


اشترك لتلقي
الرسائل الإخبارية

حمل تطبيق
معجزة الشفاء



© 2017 mujeza.com. جميع الحقوق محفوظة